غداء ملكات النحل

غذاء ملكات النحل هو إفراز حليبي ينتجه النحل العامل في الخلية. ويعتبر الغداء الرئيسي لليرقات التي تم اختيارها لتصبح ملكة الخلية المستقبلية لتنمو وتتطور. كما يعتبر الغذاء الملكي ذو خصائص وقيم غذائية عالية لفتت انتباه العديد من العلماء لتكريسه لاكتشافه.

تم استخدام غذاء الملكات تقليديًا في جميع أنحاء الثقافات الأخرى. كما كان يُعتقد أنه أحد أسرار جمال كليوباترا وهو طعام الفراعنة ومفتاح لطول العمر والطب من قبل السلالات القديمة.

ويتشكل هذا الغذاء من عدة مركبات مهمة يبقى أهمها:

 البروتينات (9٪ -18٪)

الماء (60٪ -70٪)

 السكريات (7.5٪ -23٪)

 الدهون (3٪ -8٪)

كما يختلف التكوين الدقيق للغذاء الملكي باختلاف الموقع الجغرافي وأنواع الزهور وتعتبر أكثر المركبات النشطة التي تمت دراستها هو المسمى روياليزين ،وهو حمض دهني له خصائص قوية مضادة للجراثيم.

 يحتوي هذا الغذاء على 185 مكونًا نشطًا بيولوجيًا. كما تم تحديد الهرمونات مثل هرمون التستوستيرون والبروجسترون والبرولاكتين والإستراديول.

ويمكن أن يحتوي هذا الغداء أيضًا على مركبات الفلافونويد (المواد الكيميائية المضادة للأكسدة) والتي توفر فوائد صحية مميزة.

فماهي استعمالات غداء ملكات النحل؟ وماهي أبرز فوائده الصحية؟ وماهي طرق استعماله؟

فوائد غذاء الملكات

يساعد على مشكل للنحافة

يساعد تناول ملعقة صغيرة منه مع ملعقة كبيرة من العسل على زيادة الوزن للأشخاص الذين يعانون من النحافة. كما أنه يحفز عمل الغدد المسؤولة عن إفراز إنزيمات النمو ويعتبر فاتح للشهية.

يساعد في داء السكري

تم استخدام غذاء الملكات بشكل تقليدي لما له من آثار على بالأنسولين. والأنسولين يخفض نسبة الجلوكوز في الدم بعد الوجبات وغالبًا ما يحتاجه مرضى السكر.

حيث وفي تجربة سريرية أجريت على 22 متطوعًا يتمتعون بصحة جيدة خفض الغذاء الملكي مستويات الجلوكوز في اختبارات تحمل الجلوكوز.

كما يمكن أن تساعد مكملات غذاء ملكات النحل أيضًا مرضى السكري على التحكم في وزنهم.

وفي إحدى الدراسات الأخرى، ساعد تناول الغذاء الملكي على إنقاص وزن امرأة بأكثر من رطل حيث كانت تعاني من داء السكري من النوع 2.

يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب 

إذ تبين أنه يؤثر بشكل إيجابي على مستويات الكوليسترول وبالتالي يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب. وعلى الرغم من كون الأدلة لا تزال غير واضحة في هذا الجانب إلا أن هناك بروتينات معينة في غذاء ملكات النحل تساعد على ذلك.

وأظهرت دراسة أجريت على الإنسان لمدة شهر واحد انخفاضًا بنسبة 11٪ و 4٪ في مستويات الكوليسترول الضار. وبالضبط لدى الأشخاص الذين يتناولون حوالي 3 جرامات من غذاء ملكات النحل يوميًا.

خفض ضغط الدم

قد يحمي هذا الغذاء قلبك ونظام الدورة الدموية عن طريق خفض ضغط الدم. حيث يعمل على إرخاء خلايا العضلات الملساء في الأوردة والشرايين وبالتالي خفض ضغط الدم.

ومن فوائد غذاء الملكات أيضا:

يعالج جفاف العين المزمن

قد يعالج غذاء ملكات النحل جفاف العين عند تناوله عن طريق الفم. حيث أقرت دراسة بشرية صغيرة تحسنًا في جفاف العيون المزمن لأولئك الذين عولجوا عن طريق الفم بغذاء ملكات النحل.

يعزز نظام المناعة الصحي

قد يعزز أيضا الاستجابة المناعية الطبيعية لجسمك للبكتيريا والفيروسات الغريبة. حيث من المعروف أن الأحماض الدهنية الموجودة في غذاءملكات النحل يعزز النشاط المضاد للبكتيريا. مما يقلل من حدوث العدوى ويدعم وظيفة المناعة.

يساعد في التئام الجروح

وفقًا لأحد الأبحاث يمكن أن يسرع غذاء ملكات النحل من عملية التئام الجروح. حيث أظهرت نتائج دراسة معملية في إحدى المجلات العلمية أن غذاء ملكات النحل قد يزيد بشكل كبير من حركة الخلايا الليفية إلى الجرح. الخلايا الليفية هي نوع من الخلايا التي تنسق عملية التئام الجروح.

يمكن استعماله للعناية بالبشرة

يحتوي غذاء ملكات النحل على تركيزات عالية من بعض العناصر الغذائية المفيدة التي تجعله يلعب دورا مهما للعناية بالبشرة. حيث يساهم في إزالة اضطرابات الجلد وتحسين صحته بشكل عام .

كما أنه يساعد في الحفاظ على رطوبة الجلد وحمايته من الجفاف ويحارب الالتهابات حيث يتم تضمين الأحماض الأمينية الموجودة في غذاء ملكات النحل في تخليق الكولاجين وهو أمر مهم للغاية لتجديد خلايا الجلد والحفاظ عليها.

طريقة استخدام غذاء ملكات النحل

يمكن أن يأتي غذاء ملكات النحل بأشكال مختلفة بامكانك تناوله عن طريق الفم أو وضعه مباشرة على الجلد.

وقد ينتج عن إنتاج غذاء ملكات النحل الطازج مادة شبيهة بالهلام لكن الأنواع الأخرى من غذاء ملكات النحل يتم تجفيفها بالتجميد.

كما يمكن أن يأتي أيضًا في شكل مسحوق داخل حبة أو كبسولة والتي قد تحتوي على مكونات حشو أخرى.

وكبداية فيفضل  البدء بكميات صغيرة جدًا من عند استعمال الغذاء الملكي كما ينبغي على الناس التوقف عن استخدام هذا الغذاء على الفور في حالة لاحظوا أي رد فعل تحسسي بعد استعماله.

أسئلة شائعة و محاذير عن الغداء الملكي

ما الذي يجب أن أتجنبه أثناء تناول غذاء ملكات النحل؟

تجنب تناول غذاء الملكات مع المكملات العشبية  الصحية الأخرى التي يمكن أن تخفض ضغط الدم.  كزيت السمك ونبات القراص والثيانين.

ماهي الكمية التي ينبغي أن تأخذها من غذاء ملكات النحل يوميا؟

ضع غذاء الملكات تحت اللسان في الصباح على معدة فارغة واحتفظ به في الفم لأطول فترة ممكنة. ويوصى بأخذ  غرام إلى غرامين أي حوالي نصف ملعقة يوميًا.

 هل هو جيد للوجه؟

يحفز على إنتاج الكولاجين حيث يحتوي غذاء الملكات على حمض عالي التحمل والذي يحفز إنتاج الخلايا الليفية في الكولاجين.

وكما هو معلوم فعن طريق زيادة إنتاج الكولاجين في الجلد يمكن أن يساعد ذلك في علاج ومنع الخطوط الدقيقة والتجاعيد وترهل الجلد.

الآثار الجانبية المحتملة لغداء الملكات

صحيح أن غذاء ملكات النحل يعتبر وبشكل عام آمنًا عند استخدامه بشكل مناسب. حيث يمكنك تناوله بجرعات يومية تصل إلى 1000 مجم لمدة ثلاثة أشهر دون أي آثار جانبية ملحوظة.

ولكن ومع ذلك ففي بعض الأحيان قد يسبب ردود فعل تحسسية لدى بعض الناس وظهور عدة أعراض من الأنف الخفيفة إلى الحساسية المفرطة.

قد يبطئ غذاء الملكات من تخثر الدم ويزيد من تأثيرات مميعات الدم مما يؤدي إلى سهولة حدوث الكدمات والنزيف. ولذلك إذا كنت ستستخدم الغذاء الملكي بشكل مستمر فتأكد من التوقف عن العلاج قبل أسبوعين من الجراحة.

قد يتفاعل الغذاء الملكي أيضًا مع الأدوية الخافضة للضغط المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم مما يتسبب في انخفاض غير طبيعي فيضغط الدم.

ومنه فإننا نحث بأخذ الحيطة والحذر قبل استعماله خاصة لدوي الأمراض المزمنة. وذلك يرجي استشارة طبيب مختص للنظر في امكانية استخدامه تفاديا لنجوم أعراض أخرى أو تدهور حالتك الصحية.

Commentaires (0)

Aucun commentaire pour l'instant

Nouveau commentaire

You are replying to a comment