غذاء ملكات النحل للنساء

يعد غذاء ملكات النحل للنساء من أفضل الأغذية والمكملات الغذائية التي تحمل لهن فوائد و منافع لا حصر لها إذ يعتبر علاجا مهما يستعمل للتقليل من أعراض الدورة الشهرية و أيضا يوظف للتحسين والعناية من بشرة المرأة و أمور صحية أخرى كثيرة.

ويعزى ذلك لتوفره على مجموعة واسعة من الفوائد المضادة للبكتيريا ومضادات الأكسدة والالتهابات.

وفي هذا المقال سنتعرف على أهم القيم الغذائية للغذاء الملكي بالإضافة لفوائده على النساء.

ماهو غداء ملكات النحل؟

غذاء ملكات النحل هو إفراز حليبي ينتجه النحل العامل في الخلية،  ويعتبر الغداء الرئيسي لليرقات التي تم اختيارها لتصبح ملكة الخلية المستقبلية لتنمو وتتطور.

كما يعتبر غذاء ملكات النحل ذو خصائص وقيم غذائية عالية لفتت انتباه العديد من العلماء لتكريسه لاكتشافه وتم استخدامه تقليديًا في جميع أنحاء الثقافات الأخرى كما كان يُعتقد أنه أحد أسرار جمال كليوباترا وهو طعام الفراعنة ومفتاح لطول العمر والطب من قبل السلالات القديمة.

القيمة الغذائية لغذاء الملكات

البروتينات (9٪ -18٪)

الماء (60٪ -70٪)

السكريات (7.5٪ -23٪)

الدهون (3٪ -8٪)

كما يختلف التكوين الدقيق للغذاء الملكي باختلاف الموقع الجغرافي وأنواع الزهور وتعد أكثر المركبات النشطة التي تمت دراستها هو المسمى روياليزين، وهو حمض دهني له خصائص قوية مضادة للجراثيم.

يحتوي غذاء ملكات النحل على 185 مكونًا نشطًا بيولوجيًا. كما تم تحديد الهرمونات مثل هرمون التستوستيرون والبروجسترون والبرولاكتين والإستراديول.

ويمكن أن يحتوي هذا الغداء أيضًا على مركبات الفلافونويد (المواد الكيميائية المضادة للأكسدة) والتي توفر فوائد صحية مميزة.

فوائد غداء ملكات النحل للنساء

تقليل أعراض ما قبل الحيض

يقلل غذاء ملكات النحل من الأعراض المصاحبة لمرحلة ما قبل الحيض بما في ذلك احتباس السوائل وزيادة الوزن والتهيج.

التئام الجروح

غذا الملكات هو مضاد طبيعي للبكتيريا يساعد على التئام الجروح بسرعة ويقيها من التلوث. كما أنه يزيد من معدل حركة الخلايا الليفية المسؤولة عن سرعة التئام الجروح.

تحسين مستويات الكوليسترول

يساهم غذاء ملكات النحل في تحسين مستويات الكوليسترول لدى النساء بعد انقطاع الطمث ويقلل من الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث. بما في ذلك زيادة الوزن والهبات الساخنة وسوء الحالة المزاجية. 

يساهم أيضا في  التقليل من مستويات الكوليسترول الضارة في الجسم مما يؤدي إلى تدفق الدم الطبيعي مما يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

السيطرة على نسبة السكر في الدم

تناول هذا الغذاء يساعد أيضا في تقليل الالتهابات والإجهاد التأكسدي الذي قد يؤثر على الجسم. مما يؤدي إلى تحسين مستوى الأنسولين في الدم والتحكم في نسبة السكر فيه.

تحسين ضغط الدم

يحسن مستويات ضغط الدم في الجسم ويحافظ على صحة الدورة الدموية. ويرجع ذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البروتينات التي تساعد على استرخاء العضلات.

يعزز المناعة

يعزز غذاء ملكات النحل جهاز المناعة في الجسم مما يعزز الاستجابة المناعية الطبيعية والتي بدورها تقضي على الفيروسات والبكتيريا.

الوقاية من السرطان

يلعب غذاء الملكات دورًا هاما في مكافحة السرطان عن طريق تثبيط تدفق الدم إلى الخلايا السرطانية.  أما بالنسبة لمرضى السرطان فهو يخفف الآثار الجانبية للتعب المصاحب لمرضى السرطان.

بالإضافة لكل هذا، فهذا الغذاء يساهم أيضا في التقليل من خطر الإصابة ببعض المشاكل والأمراض. مثل كسور العظام والصلع و فقدان الوزن وأمراض الكلى و الكبد والتهاب البنكرياس العين وكذا مكافحة الشيخوخة.

فوائد غذاء ملكات النحل على البشرة

يعمل على تجديد نشاط خلايا الجلد لاحتوائه على مركبات الفلافونويد إذ يمنح البشرة النضارة والنعومة ويجعلها تتمتع ببريق خاص ومشرق وحيوي.

يساعد أيضا على إزالة علامات الشيخوخة والتجاعيد والترهلات التي تظهر مع تقدم العمر كما يساهم على التخلص من غدة البروستاتا وإنتاج الكولاجين في الجلد وزيادة مرونة الجلد وتقليل الإفرازات الدهنية ومنعها من الجفاف.

توظيف غذاء ملكات النحل للنساء يؤذي لنظافة البشرة وبياضها وجمالها. وذلك من خلال القضاء على الحبوب التي قد تظهر على الجلد والبقع الداكنة وحب الشباب والرؤوس السوداء وتنشيط الدورة الدموية داخل الجلد وتغذية البشرة وتفتيحها والمحافظة على شبابها.

محاذير و أضرار تناول غذاء ملكات النحل

صحيح أن هذا الغذاء غني  بالفوائد العديدة إلا أن تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة قد يسبب لهم بعض المشاكل، وبعض هذه الأمراض:

الأشخاص الذين يعانون من الحساسية

قد يتعرض المصابون بالربو أو أي مشاكل حساسية أخرى عند تناول غذاء ملكات النحل في لحدوث رد فعل تحسسي وظهور بعض الأعراض. كالحكة الشديدة أو صفير أو مشاكل في التنفس أو مشاكل في الجهاز الهضمي أو آلام في البطن أو إسهال أو دوار أو حتى الشعور بالغثيان والقيء.

الأشخاص المصابون بالإكزيما

إذا كان الأشخاص الذين سيتناولون غذاء ملكات النحل ويعانون من الإكزيما قد تتفاقم مشكلتهم وتزداد سوءًا لذلك ينصح بتجنب أكله في هذه الحالة.

الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم

يجب على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم الابتعاد عن غذاء ملكات النحل لتقليل خطر الإصابة بهبوط حاد في مستوياته.

الأشخاص الذين يستخدمون أدوية ارتفاع ضغط الدم

عند تناول هذا الغذاء من طرف شخص يعاني من أمراض الضغط مع الأدوية الخافضة للضغط فذلك يؤدي إلى انخفاض حاد في مستويات ضغط الدم لديهم.

الأشخاص الذين يستخدمون الأدوية المضادة للتخثر

في حالة كنت تعاني من تخثر الدم فإنه عند تناولك غذاء ملكات النحل مع الأدوية المضادة للتخثر قد يؤدي إلى تفاعلهم معًا. مما يؤدي إلى زيادة تأثير الأدوية المضادة للتخثر وينتج عنه زيادة في  احتمالية حدوث كدمات أو نزيف.

ختاما نوصي باستشارة طبيب للنظر في إمكانية أخذ هذا الغذاء من عدمه خاصة في حالة كنت تعاني من الأمراض المذكورة سلفا وذلك تجنبا لحدوث أي سوء أو تدهور صحي لك.

Commentaires (0)

Aucun commentaire pour l'instant

Nouveau commentaire

You are replying to a comment