غذاء ملكات النحل للأطفال

يُعد غذاء ملكات النحل للأطفال غذاء ومركبا طبيعيا رائعا يحمل العديد من الفوائد و المنافع الصحية لجسمه إذ أن تناول هذا الغذاء الملكي يؤثر و بشكل إيجابي في تحسين صحة الطفل سواء العقلية أو الجسدية.

ويتميز غذاء الملكات بكونه غني بجموعة واسعة من المركبات و العناصر و الخصائص كمضادات للبكتيريا ومضادات الأكسدة والالتهابات.

فما هو عذاء ملكات النحل؟ وماهي قيمته الغذائية؟ وماهي أبرز فوائده للأطفال؟

غداء ملكات النحل؟

غذاء ملكات النحل هو إفراز حليبي ينتجه النحل العامل في الخلية. ويعتبر الغداء الرئيسي لليرقات التي تم اختيارها لتصبح ملكة الخلية المستقبلية لتنمو وتتطور.

كما يعتبر غذاء ملكات النحل ذو خصائص وقيم غذائية عالية لفتت انتباه العديد من العلماء لتكريسه لاكتشافه وتم استخدامه تقليديًا في جميع أنحاء الثقافات الأخرى. كما كان يُعتقد أنه أحد أسرار جمال كليوباترا وهو طعام الفراعنة ومفتاح لطول العمر واستخدم في الطب من قبل السلالات القديمة.

القيمة الغذائية لغذاء الملكات

البروتينات (9٪ -18٪)

الماء (60٪ -70٪)

السكريات (7.5٪ -23٪)

الدهون (3٪ -8٪)

كما يختلف التكوين الدقيق للغذاء الملكي باختلاف الموقع الجغرافي وأنواع الزهور وتعد أكثر المركبات النشطة التي تمت دراستها هو المسمى روياليزين، وهو حمض دهني له خصائص قوية مضادة للجراثيم.

يحتوي غذاء ملكات النحل على 185 مكونًا نشطًا بيولوجيًا. كما تم تحديد الهرمونات مثل هرمون التستوستيرون والبروجسترون والبرولاكتين والإستراديول.

سواءا كان طفلك في بداية الحضانة أو المدرسة أو المعهد فبسبب التغيرات الموسمية بالإضافة إلى الجهد الإضافي الذي تتطلبه أنشطتهم. فمن الطبيعي أن يعاني طفلك من انخفاض في احتياطياتهم من الطاقة

ولتنشيط جسمه للقيام بأنشطته اليومية بشكل طبيعي وقوي وصحي يوصى بمناولته بعض المكملات الغذائية التي ينصح بها بشدة كغذاء ملكات النحل الغني عن التعري

فماهي فوائد تناول الأطفال للغذاء الملكي؟

فوائد غذاء ملكات النحل للأطفال

غذاء ملكات النحل يؤثر في تحفيز وإعادة التوازن للجهاز العصبي للطفل كما يوفر طاقة إضافية ضرورية جدًا للأطفال والمراهقين في مرحلة النمو الكامل ولتطوير أنشطتهم المدرسية خاصة في أوقات الامتحانات والمسابقات الرياضية.

يعتبر غذاء ملكات النحل للأطفال منشطًا رائعًا لجهاز المناعة لأنه يساعد في مكافحة الالتهابات وتنشيط خصائصه ويزيد من مقاومة الجسم للجهد.

له أيضا خصائص مضادة للميكروبات لذلك فهو يساعد على منع نزلات البرد المعتدلة ويقوي جهاز المناعة لدى الفئات الأكثر عرضة للخطر وهم كبار السن والأطفال والأشخاص الذين يعانون من ضعف في الصحة.

من بين فوائده أيضا للأطفال احتوائه على العناصر الغذائية التي تساعد في الحفاظ على صحة الجلد و البشرة لطفلك. بالإضافة لقدرته على تسريع التئام الجروح ودعم صحة الجهاز الهضمي والعظام.

غذاء ملكات النحل مصدر غني بفيتامين ب وفيتامينات أخرى والبيوتين والفولات والأحماض الأمينية الأساسية التي لا ينتجها الجسم كما أنه يحتوي على البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والحديد وتساهم هذه العناصر الغذائية في زيادة  نشاط الأطفال ومنحهم الطاقة التي يحتاجونها ليوم مفعم بالحيوية.

كما يوصى به في علاج حالات فقر الدم وسوء التغذية لما له من قيمة غذائية عالية حيث يمد الطفل بالعديد من المعادن والفيتامينات التي يفتقر إليها, ونظرا أيضا لطعمه اللذيذ فهو يستخدم لزيادة وزن الطفل بشكل طبيعي علاوة على دوره في تنظيم معدل ضربات القلب عند الأطفال.

كيفية استخدام غذاء ملكات النحل للأطفال

هناك عدة طرق لاستخدام غذاء ملكات النحل للطفل أهمها:

يؤخذ على شكل مسحوق ويتم الحصول عليه من خلال شركات الأدوية كما بإمكان طفلك تناوله طازجًا بشكله الطبيعي وهذه أفضل طريقة. وذلك عن طريق وضع الجرعة تحت لسان الطفل لمدة 7 إلى 12 دقيقة حتى يذوب ثم يبتلع وتساعد هذه الطريقة في الوصول إلى الدم مباشرة. كما يمكن تناوله على شكل أقراص أو شراب.

الجرعات الموصى بها:

يوصى بتناول غذاء ملكات النحل لمدة تتراوح من أسبوعين إلى شهر بشكل مستمر دون انقطاع ثم الامتناع عنه لنفس الفترة.

بالنسبة للأطفال فوق سن الخامسة تقدر الجرعة المناسبة بنصف جرام ويعتبر هذا الحد الأقصى حيث يعتمد ذلك على وزن الطفل أما للأطفال دون سن الخامسة الجرعة المناسبة 0.01 جرام لكل كيلوجرام من وزن الطفل.

كما يفضل أن يكون وقت تناول غذاء ملكات النحل للطفل مرة واحدة عندما يستيقظ مباشرة ومرة ​​أخرى بعد الظهر وتجنب أخذه في المساء.

محاذير تناول الأطفال لغذاء الملكات

على الرغم من فوائده التي لا تُحصى فهو مثل أي مادة طبيعية قد تسبب بعض الأضرار و الآثار الجانبية مثل:

يمكن أن يتسبب تناول غذاء ملكات النحل في هروب الهواء من الرئتين مما يعني السعال وفي بعض الحالات قد يؤدي إلى ظهور طفح جلدي حيث يتغير لون الجلد وكذلك قوامه الخارجي.

في الختام نوصي باتباع التعليمات الواردة في المقال و نشجع على ضرورة استشارة طبيب قبل إعطاء الغذاء الملكي لطفلك. وذلك لتجنب الضرر لجسمه الذي قد ينتج عن سوء استخدامه.

Commentaires (0)

Aucun commentaire pour l'instant

Nouveau commentaire

You are replying to a comment