السبيرولينا ومنافعها للصحة

تعتبر السبيرولينا غذاءا خارقا كونها غنية بالأصباغ النباتية ولها قدرة عالية على تنظيم التمثيل الضوئي مما يجعلها مكونًا شائعًا في المكملات الغذائية.

وتتميز السبيرولينا بمزايا عديدة جعلتها من المكملات الغذائية الطبيعية المهمة التي تتواجد في الأسواق. حيث أن لها العديد من الفوائد الصحية على جسم الإنسان.

فماهي السبيرولينا؟ وماهي فوائدها الصحية؟

ماهي السبيرولينا؟

هي نوع من الطحالب الخضراء الغنية بالمواد المغذية بما في ذلك فيتامينات ب وبيتا كاروتين وفيتامين هـ. ويتم زراعته لاستخدامه كمكمل غذائي وكغذاء كامل. وتعتبر السبيرولينا مصدرًا جيدًا للبروتين النباتي الذي يحمل فوائد صحية مثيرة تم إثباتها.

القيمة الغذائية للسبيرولينا

تعتبر مصدرا غنيا بالفيتامينات والمعادن التي في توفر نظام  غذائي متوازن حيث تحتوي كل 7 جم سبيرولينا مجففة  على 4 جم حديدو و 2 مجم من كربوهيدرات و 1.6 جم كالسيوم بالإضافة ل 8 مجم فوسفور و 8 مجم صوديوم و73 مجم مغنيسيوم و 14 مجم.

وتحتوي أيضًا على فيتامين ج وفيتامين ك وفيتامين أ وفيتامين ب والنياسين وحمض الفوليك.  بالإضافة إلى سعرات حرارية قليلة حوالي 20 سعرة حرارية فقط.

فوائد السبيرولينا الصحية

تستخدم السبيرولينا في الطب التكميلي والبديل لعلاج عدد من الحالات الصحية. إذ أن احتوائها على مركبات السابقة الذكر تفيد صحتك العامة بما في ذلك مضادات الأكسدة والمعادن والكلوروفيل والفيكوسيانين.

يرى البعض أن هذه المركبات وغيرها تمنع أو تعالج مجموعة متنوعة من الحالات الطبية بما في ذلك:

حيث تظهر السبيرولينا بعض الأمل في علاج ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية المرتفعة فوفقا لاحدى الدراسات تم إعطاء 78 من كبار السن الأصحاء إما مكمل سبيرولينا أو دواء وهمي غير نشط. وبعد أربعة أشهر كان لدى البالغين الذين عولجوا بالسبيرولينا انخفاضات أكبر في الكوليسترول من أولئك الذين تناولوا الدواء الوهمي.

كما يعتقد الباحثون أن مضادات الأكسدة الموجودة في السبيرولينا بما في ذلك الفيكوسيانين كانت مسؤولة عن هذا التأثير.

الوقاية من أمراض القلب

تعتبر أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في العالم وفقًا لمنظمة الصحة العالمية. ومع ذلك قد تلعب السبيرولينا دورًا أساسيًا في الوقاية من مخاطر الإصابة بها.

حيث تعمل على التقليل من ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول. كما أن لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وهذا بدوره يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى.

تعزز نمو الشعر

تستخدم السبيرولينا أيضًا لتعزيز نمو الشعر وتقليل مشاكل الشعر مثل ترققه  إذ يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية والأحماض الدهنية وبيتا كاروتين.

الحفاظ على البشرة

نظرًا لخصائصها المضادة للالتهابات فقد تساعد في تقليل نمو البكتيريا وتقليل التهابات الجلد وقد انتشار حب الشباب على الوجه كما أشارت العديد من الدراسات إلى فوائد إلى أن هذا المكمل الغذائي يساعد علاج من يعانون من سوء التغذية وفقر الدم وخاصة الأطفال والنساء الحوامل.

ووجدت إحدى الدراسات التي نُشرت في إحدى المجلات تحسنًا ملحوظًا في الوزن والطول للأطفال الذين عولجوا بالسبيرولينا لمدة 3 أشهر مقارنة بالأطفال الذين تلقوا مكملات الفيتامينات والمعادن بانتظام.

من فوائدها أيضا:

تخفف الحساسية

تساعد السبيرولينا في تخفيف أعراض التهاب الأنف التحسسي (حمى القش) ، وفقًا لدراسة صغيرة أجريت في جامعة في تركيا عند المقارنة بالمشاركين الذين تم إعطاؤهم دواءً وهميًا تم الإبلاغ عن أن أولئك الذين عولجوا بالسبيرولينا لديهم راحة أكبر من العطس وانسداد الأنف وإفرازات الأنف والحكة.

داء السكري

وجدت دراسة صغيرة نشرت أن السبيرولينا قد تحسن حساسية الأنسولين وتخفض مستويات الكوليسترول الكلية لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.

فبعد تناول مكمل سبيرولينا يوميًا لمدة 12 أسبوعًا لم يتحسن التحكم في الجلوكوز (سكر الدم) لدى 37 بالغًا مصابًا بداء السكري فحسب. بل شهدوا أيضًا انخفاضًا في نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية وضغط الدم لديهم.

مضادة لسرطان الفم

يرى بعض الناس أن الفيكوسيانين الموجود في السبيرولينا له تأثيرات قوية مضادة للسرطان، حيث ووفقا لإحدى الدراسات تم إعطاء 44 ممضغًا للتبغ مصابين بآفات فموية محتملة التسرطن إما جرعة يومية من سبيرولينا أو دواء وهمي.

 بعد 12 شهرًا  كان لدى 20 من 44 مشاركًا الذين عولجوا مع سبيرولينا انخفاضًا في حجم الآفة مقارنةً بثلاثة من 43 مشاركًا تلقواعلاجًا وهميًا.

بعض الآثار الجانبية للسبيرولينا

عموما فتناول للسبيرولينا آمن ولكن قد يكون له بعض الآثار الجانبية لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من أمراض صحية معينة، ومن بين هذه الأمراض:

أمراض المناعة الذاتية

لا ينصح بتناولها من طرف الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية. يقوي هذا المكمل الغذائي جهاز المناعة للإنسان لذلك قد يؤدي إلى تدهور الحالة الصحية للأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية مثل التصلب المتعدد.

 تخثر الدم

لهذا المكون ثأثير عكسيا للتخثر مما يزيد من الوقت الذي يستغرقه الدم للتجلط. لذلك لا ينصح باستخدامه من قبل أولئك الذين يعانون من اضطرابات النزيف أو الذين يتناولون مميعات الدم. 

الحساسية

قد يكون لبعض الناس رد فعل تحسسي من تناوله.  لذلك ينصح بعدم تناوله في من طرف الأشخاص الذين يعانون من الحساسية لهذاالمكمل الغذائي وضرورة استشارة الطبيب قبل الاستخدام.

هل حبوب سبيرولينا تكتسب الوزن؟

تستطيع السبيرولينا زيادة الوزن بطريقة صحية دون أي آثار جانبية طالما التزم الشخص بتعليمات الطبيب بخصوص جرعة الدواء وطريقة تناوله. كما أنها تزيد من نسبة الهيموجلوبين في الدم مما يساعد في علاج فقر الدم وهو  السبب الرئيسي للنحافة.

كم حبة ينبغي أخذها في اليوم؟

يمكنك أخذ حبة واحدة من سبيرولونا في اليوم، فهي تكفي لاستخراج الفوائد الغذائية الكاملة من هذه الطحالب الصغيرة. ويشير غالبية الخبراء إلى أن الجرعة المثالية تتراوح بين 1 إلى 3 جرام يوميًا.

متى تأخذ السبيرولينا؟

تستهلك حبوب سبيرولينا على معدة فارغة قبل الأكل للمساعدة على الشعور بالشبع وتقليل كميات الطعام وزيادة حرق الدهون المتراكمة بسرعة.

هل تساعد السبيرولينا على الحمل؟

نعم، وذلك باعتبارها مصدر غني بالعناصر الغذائية مثل فيتامينات ب المركب والحديد وحمض الفوليك  بالإضافة لأحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية التي تعتبر مفيدة لصحة الأم والجنين.  حيث تساعد هذه العناصر في إنتاج الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء.

في الختام نحث بشدة باتباع التعليمات قبل استعمال هذه الحبوب وذلك تجنبا لأي أضرار. كما ندعو لضرورة استشارة طبيب قبل استعمالها خاصة لذوي الأمراض المزمنة.

Commentaires (0)

Aucun commentaire pour l'instant

Nouveau commentaire

You are replying to a comment