السبيرولينا للوجه

تحمل السبيرولينا للوجه منافع و فوائد صحية جمالية رائعة إذ لا تقتصر أهمية السبيرولينا على فوائدها العظيمة للجسم فقط بل تتعدى ذلك أيضًا إلى الأهمية الجمالية للبشرة. وهذا ما يجعلها مهمة للنساء بشكل خاص.

ويرجع الفضل لهذه الخصائص التي تتميز بها السبيرولينا لكونها غنية بالعناصر الغدائية الهامة التي تساعد على العناية بالوجه و معالجة غالبية مشاكله.

فماهي أهم مكونات السبيرولينا؟ وماهي فوائدها للوجه؟

مكونات السبيرولينا

السبيرولينا هي نوع من الطحالب الخضراء الغنية بالمواد المغذية بما في ذلك فيتامينات ب وبيتا كاروتين وفيتامين هـ. ويتم زراعته لاستخدامه كمكمل غذائي وكغذاء كامل. وتعتبر السبيرولينا مصدرًا جيدًا للبروتين النباتي الذي يحمل فوائد صحية مثيرة تم إثباتها.

القيمة الغذائية للسبيرولينا

إن مايجعل السبيرولينا للوجه مفيدة هو كونها مصدرا غنيا بالفيتامينات والمعادنفهي توفر نظام غذائي متوازن إذ تحتوي كل 7 جم سبيرولينا مجففة  على 4 جم حديدو 2 مجم من كربوهيدرات و 1.6 جم كالسيوم. بالإضافة ل 8 مجم فوسفور و 8 مجم صوديوم و73 مجم مغنيسيوم .

وتحتوي أيضًا على فيتامين ج وفيتامين ك وفيتامين أ وفيتامين ب والنياسين وحمض الفوليك.  بالإضافة إلى سعرات حرارية قليلة حوالي 20 سعرة حرارية فقط.

فوائد السبيرولينا للوجه

-علاج الهالات السوداء تحت العينين

استعمال السبيرولينا للوجه  له القدرة على التخلص من السموم في الجسم وهذا يساعد في علاج الهالات السوداء التي تظهر تحت العينين. كما تساعد أيضا في علاج مشكلة جفاف العين.

-القضاء على علامات الشيخوخة

إذ أنه من المعروف أن فيتامين إي من أهم الفيتامينات المضادة للشيخوخة على البشرة لذلك فهو يستخدم في العديد من كريمات الوجه ومستحضرات التجميل.

ولأن طحالب سبيرولينا تحتوي على فيتامين E والسيلينيوم والحمض الأميني التيروزين فإنها تساعد على إبطاء شيخوخة الجلد والقضاء على الجذور الحرة التي تسبب التجاعيد وعلامات الشيخوخة.

-تخلص الجلد من السموم

تعمل خصائص مضادة للأكسدة الموجودة في هذا المكون على المساعدة في محاربة الجذور الحرة وتخليص الجلد من السموم. وهذا بدوره يساعد في زيادة التمثيل الغذائي للجلد وتسريع التئام الجروح وتجديد الخلايا.

-علاج حب الشباب

يمكن أيضا أن تساعد السبيرولينا في علاج حب الشباب من خلال قدرتها على منع فرط نمو المبيضات التي تسبب ظهور حب الشباب. كما أنها تساعد في تخليص خلايا الجلد من السموم التي يمكن أن تسبب مشاكل مثل البثور.

-علاج ذبول الجلد

لها قدرة على علاج ذبول الجلد واستعادة إشراقها وحيويتها. وذلك بفضل لاحتوائها على فيتامين أ وفيتامين هـ وفيتامين ب وهي من أهم الفيتامينات للبشرة.

كما أن السبيرولينا تحتوي على مجموعة من المعادن الهامة مثل الحديد والفوسفور والكالسيوم. والتي بموجبها تساعد في تعزيز صحة الجلد ومحاربة الجذور الحرة التي تسبب الإجهاد والترهلات والشيخوخة.

-توحد لون البشرة

بفضل الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية الموجودة فيها فهي تقوم  لتوحيد لون البشرة وتجديد الخلايا وتقليل مشاكل الالتهاب.

-تقاوم بعض الأمراض الجلدية

لها خصائص طبيعية مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات كما أشرنا ومنه فإن استخدام السبيرولينا يمكن أن يساعد أيضًا في مقاومة بعض الأمراض الجلدية الأخرى وتخفيف أعراضها.

فيما يلي سنقدم بعض الخلطات و الماسكات المقترحة بإمكانك استعمالها.

ماسكات وأقنعة السبيرولينا للوجه

قناع سبيرولينا لعلاج حب الشباب

قومي بخلط ملعقة صغيرة من مسحوق السبيرولينا مع ملعقة صغيرة من طين الكاولين. ثم أضيفي ثلاث ملاعق كبيرة من البابونج الطازج أوالشاي الأخضر وقطرة أو اثنتين من زيت شجرة الشاي واخلطي المكونات جيدًا.

بعدها ضعيه على وجهك واتركي هذا القناع على الوجه من 10 إلى 15 دقيقة. وبعد انقضاء المدة اشطفيه جيدًا بالماء وضعي مرطبًا خفيفًاعلى البشرة. بامكانك تكرار هذا القناع مرة واحدة في الأسبوع.

و يساعد هذا القناع على تنظيف البشرة والتخلص من حب الشباب حيث تحتوي السبيرولينا كما أشرنا على العديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تخلص البشرة من السموم.

قناع السبيرولينا للبشرة الجافة

امزج ملعقة كبيرة من سبيرولينا مع ملعقتين إلى ثلاث ملاعق صغيرة من جل الصبار واخلطهم جيدًا حتى تحصلين على عجينة ناعمة.

بعدها نظفي وجهك جيدًا ثم ضعي القناع عليه واتركيه لمدة ربع ساعة. بعد انقضاء المدة اشطفي وجهك بالماء وضعي عليه مرطبًا خفيفًا بينما لا تزال بشرتك رطبة.

يساعد جل الصبار على توفير الترطيب لبشرتك وتحافظ السبيرولينا على هذا الترطيب لأطول فترة ممكنة. ولذلك فإن هذا القناع مثالي للأشخاص ذوي البشرة الجافة.

الآثار الجانبية للسبيرولينا

عموما فالأطباء يعتبرون أن السبيرولينا آمنة بشكل عام وخاصة في ضوء تاريخها الطويل كغذاء ولكن قد تتلوث السبيرولينا بالمعادن السامة والبكتيريا الضارة والخلايا الدقيقة و السموم المنتجة من بعض الطحالب.

ويمكن أن تسبب السبيرولينا الملوثة تلف الكبد والغثيان والقيء بالإضافة للعطش والضعف وسرعة ضربات القلب والصدمة وقد تكون السبيرولينا الملوثة أيضا خطرة بشكل خاص على الأطفال.

من هم الأشخاص الذين لا ينبغي أن يأخذوا مكملات السبيرولينا؟

وفقًا لعدة خبراء فينبغي على الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية تجنب السبيرولينا نظرًا لأن السبيرولينا تعزز جهاز المناعة.

فقد تزيد هذه المكملات من أعراض التصلب المتعدد والذئبة الحمامية الجهازية والتهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها من الحالات.

كما قد تضعف السبيرولينا من تأثير الأدوية المناعية والتي توصف غالبًا لعلاج أمراض المناعة الذاتية ومنع الجسم من رفض عمليات زرع الأعضاء. وقد تتداخل السبيرولينا أيضًا مع الأدوية التي تبطئ تخثر الدم، بما في ذلك مميعات الدم مثل الوارفارين وكذلك الأدوية الموصوفة.

علاوة لكل هذا فقد يؤدي الجمع بين السبيرولينا والمكملات العشبية التي تبطئ من تخثر الدم إلى زيادة خطر النزيف وتشمل هذه الأعشاب القرنفل والثوم والزنجبيل والجينسنغ والكركم.

إذ يجب على النساء الحوامل أو الأمهات المرضعات استشارة الطبيب قبل تناوله. كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحالات المذكورة سلفا تجنب السبيرولينا لأنها قد تؤدي إلى تفاقم حالتهم. 

وبدورنا نحث على عدم التسرع وعلى ضرورة استشارة اخصائي للنظر في إمكانية استعمالك لهذا المكون من عدمه.

Commentaires (0)

Aucun commentaire pour l'instant

Nouveau commentaire

You are replying to a comment