السبيرولينا لإنقاص الوزن

استعمال السبيرولينا لفقدان الوزن من الطرق الشائعة جدا إذ أن هذا المكمل الغذائي الطبيعي له خصائص تساعد في إنقاص الوزن.

كما تتميز السبيرولينا بكونها منخفضة السعرات الحرارية وعالية البروتين مما يساهم في التقليل من مستويات السكر في الدم وضغط الدم وتعزز تعبئة الدهون وتنظم الشهية ولها خصائص أخرى مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

فماهي السبيرولينا؟ وكيف يمكن أن تساعدك على فقدان الوزن؟

ماهي السبيرولينا؟

هي نوع من الطحالب الخضراء الغنية بالمواد المغذية بما في ذلك فيتامينات ب وبيتا كاروتين وفيتامين هـ. ويتم زراعته لاستخدامه كمكمل غذائي وكغذاء كامل. وتعتبر السبيرولينا مصدرًا جيدًا للبروتين النباتي الذي يحمل فوائد صحية مثيرة تم إثباتها.

القيمة الغذائية للسبيرولينا

تعتبر مصدرا غنيا بالفيتامينات والمعادن التي في توفر نظام  غذائي متوازن كما تحتوي كل 7 جم سبيرولينا مجففة  على 4 جم حديد و 2 مجم من كربوهيدرات و 1.6 جم كالسيوم. بالإضافة ل 8 مجم فوسفور و 8 مجم صوديوم و73 مجم مغنيسيوم.

وتحتوي أيضًا على فيتامين ج وفيتامين ك وفيتامين أ وفيتامين ب والنياسين وحمض الفوليك بالإضافة إلى سعرات حرارية قليلة حوالي 20 سعرة حرارية فقط.

كيف تساعد السبيرولينا في لفقدان الوزن؟

-منخفضة السعرات الحرارية

ملعقة واحدة من سبيرولينا تحتوي على 20 سعرة حرارية فقط ويعد تناول الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية أمرًا بالغ الأهمية إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن حيث سيساعد ذلك في خلق توازن طاقي.

يمكنك إضافة سبيرولينا إلى العصير الصباحي دون الحاجة إلى القلق بشأن استهلاك الكثير من السعرات الحرارية.

-نسبة عالية من البروتين

كما هو معلوم فعندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، فإن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي البروتين يعمل بشكل مميز حسب أخصائيو الحميات.

وتحتوي السبيرولينا على حوالي 60-70٪ من البروتين وتحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية وتستغرق البروتينات وقتًا أطول للهضم من الكربوهيدرات البسيطة وبالتالي فيمكن أن تبقيك السبيرولينا ممتلئ لفترة أطول. 

كما تساعد هذه البروتينات في بناء كتلة عضلية خالية من الدهون مما يجعلك تبدو متناغمًا ويزيد من قوة عضلاتك وقدرتك على التحمل ويمنع تلف العضلات بعد التمرين.

-غنية بالألياف الغذائية

تعد غنية بالفيتامينات C و B1 و B6 و B5 و E والمعادن مثل النحاس والزنك والمنغنيز والإنزيمات المفيدة والألياف الغذائية التي تجعلها مكملًا مثاليًا لفقدان الوزن حيث تساعد هذه المعادن والفيتامينات والإنزيمات والألياف الغذائية في الهضم والتمثيل الغذائي والقضاء على السموم ومنع امتصاص الدهون.

-لها خصائص مضادة للأكسدة و للالتهابات

السبيرولينا كما أشرنا لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وتساعد هذه المضادات في القضاء على جذور الأكسجين الضارة. كما وتمنع الجسم من إنتاج الجزيئات المسببة للالتهابات وهذا بدوره يمنع الجسم من أن يكون في حالة من التوتر ويحد من الالتهاب.

ويعتبر التراكم السام والالتهابات عاملين رئيسيين لزيادة الوزن والتي يمكن أن تمنعها السبيرولينا.

من فوائد السبيرولينا لفقدان الوزن أيضا:

تساعد على الهضم وتقليل الشهية

تساهم السبيرولينا في جعلك تشعر بالشبع لفترة أطول وذلك بسبب ارتفاع نسبة البروتينات المغذية فيها وهذا مفيد للغاية لأنه يعمل على كبح شهيتك باستمرار بالإضافة إلى احتوائها على أحماض أمينية التي تساعد على تحفيز إفراز كوليسيستوكينين وهو إنزيم قمع الشهية.

تخفض مستويات الكوليسترول

 أكدت العديد من الدراسات العلمية التي أجريت للعثور على فوائد السبيرولينا أن السبيرولينا تمتلك خصائص خافضة للدهون وتساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد في الدم. كما يمكن أن يؤدي استهلاك السبيرولينا إلى تعزيز تعبئة الدهون وهو أمر بالغ الأهمية لفقدان الوزن.

طريقة استعمال السبيرولينا لفقدان الوزن

استخدامها كمشروب طبيعي

امزج ملعقة كبيرة من مسحوق سبيرولينا مع عصير الفاكهة المفضل لديك مثل الخوخ والأناناس للحصول على مذاق رائع ولذيذ.كما يمكنك أيضًا إضافة بضع قطرات من الليمون أو الملح الوردي أو إضافة القرفة وتناولها كما تفعل مع أي عصير أو مشروب آخر.

استخدامها مع سلطة او الشوربة

اصنعي سلطة بالخضروات وأضيفي إليها ملعقة كبيرة من مسحوق سبيرولينا. ويمكنك أيضًا إضافة ملعقة كبيرة من مسحوق سبيرولينا إلى الحساء أو اليخنة.

تناوله كأقراص

بإمكانك أيضا أخذها على شكل أقراص عن طريق بلعها مباشرة من الفم بمعدل 6 إلى 9 أقراص في اليوم وذلك قبل أو بعد ساعة من الوجبات لمدة ثلاث مرات على الأقل في اليوم.

إضافتها إلى القهوة

يمكنك شربه مع القهوة الطبيعية وذلك بخلط ملعقة متوسطة من مسحوق سبيرولينا مع ملعقة من القهوة مثل قهوة جانوديرما السوداء الصحية والطبيعية على سبيل المثال والتي تحتوي أيضًا على العديد من الفوائد الصحية لاحتوائها على فطر جانوديرما العضوي.

الآثار الجانبية للسبيرولينا

عموما فالأطباء يعتبرون أن السبيرولينا آمنة بشكل عام وخاصة في ضوء تاريخها الطويل كغذاء ولكن قد تتلوث السبيرولينا بالمعادن السامة والبكتيريا الضارة والخلايا الدقيقة و السموم المنتجة من بعض الطحالب.

ويمكن أن تسبب السبيرولينا الملوثة تلف الكبد والغثيان والقيء بالإضافة للعطش والضعف وسرعة ضربات القلب والصدمة كما قد تكون السبيرولينا الملوثة أيضا خطرة بشكل خاص على الأطفال.

من هم الأشخاص الذين لا ينبغي أن يأخذوا مكملات السبيرولينا؟

وفقًا لعدة خبراء فينبغي على الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية تجنب السبيرولينا نظرًا لأن السبيرولينا تعزز جهاز المناعة فقد تزيد هذه المكملات من أعراض التصلب المتعدد والذئبة الحمامية الجهازية والتهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها من الحالات.

كما قد تضعف السبيرولينا من تأثير الأدوية المناعية والتي توصف غالبًا لعلاج أمراض المناعة الذاتية ومنع الجسم من رفض عمليات زرع الأعضاء. وقد تتداخل السبيرولينا أيضًا مع الأدوية التي تبطئ تخثر الدم بما في ذلك مميعات الدم مثل الوارفارين وكذلك الأدوية الموصوفة.

علاوة لكل هذا فقد يؤدي الجمع بين السبيرولينا والمكملات العشبية التي تبطئ من تخثر الدم إلى زيادة خطر النزيف. وتشمل هذه الأعشاب القرنفل والثوم والزنجبيل والجينسنغ والكركم.

ويجب على النساء الحوامل أو الأمهات المرضعات استشارة الطبيب قبل تناوله كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحالات المذكورة سلفا تجنب السبيرولينا لأنها قد تؤدي إلى تفاقم حالتهم. وبدورنا نحث على عدم التسرع وعلى ضرورة استشارة اخصائي للنظر في إمكانية استعمالك لهذا المكون من عدمه.

Commentaires (0)

Aucun commentaire pour l'instant

Nouveau commentaire

You are replying to a comment